زيكا2010
السلام عليكم لو عاوز تشترك وموش عارف ازاى دوس على كيف تشترك فى المنتدى وانت هتعرف تشرفنا بيك

طيحني وبابا سمح لي شباب وبنات يقلعون البنطلونات

اذهب الى الأسفل

طيحني وبابا سمح لي شباب وبنات يقلعون البنطلونات

مُساهمة من طرف زيكا 2010 في الإثنين أكتوبر 04, 2010 2:50 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

بنطلون طيّحني واسع كالخيمة يضيق من الأعلى ، ويتوسع في الوسط ، ليربطه حزام ليس حول الوسط بل حول الأرداف شريطة أن تظهر الملابس الداخلية لمن يرتديه .
ظهر هذا البنطلون منذ سنوات في امريكا وأوربا ، وبدا الشباب العربي وايضا البنات في التقليد الاعمى كالعادةوراى فيه مثيرا لانتباه الغير لاسيما وان البنطلون يظهر الملابس الداخلية ، ليبدو فيه الشخص وكأنه يسير وبنطلونه منزوع إلى الأسفل ، حتى تهكم البعض على الأمر وتساءل عن الكيفية التي يربط فيها هؤلاء الشباب بنطالهم العتيد هذا .

ومن هؤلاء باسم حسن وهو شاب عراقي ، يرتدي "جينز" تتدلى مؤخرته إلى الأسفل بينما يظهر لباسه الداخلي الأبيض وهو يتجول في السوق من دون أن يعبأ لتعليقات الآخرين .

لكن باسم لا يرى في الأمر ما يثير عدا أن البعض يتدخل في مسائله الشخصية وهو يرى في بنطلونه " طيّحني " مكملا لشخصيته التي تمتاز بحب الجمال والأزياء . ويرى باسم أن الزي يمثل ركنا مهما في هوية الرجل أو المراة . ويضيف .. ارني زيك أقول لك من أنت .

وما يميز بنطلون " طيّحني " و بنطلون آخر يسمى " بكيني خلفي " أنها لا تربط بحزام بل تشدها حركات الفخذين إلى الجسم ، لكي لا يسقط البنطال إلى الأسفل مع إظهار واضح ومتعمد للملابس الداخلية .

وإذا كان الشباب في الولايات المتحدة وأوربا ادمنوا هذه التقليعة فأن فتيات أوربا بدأن يرتدين بنطلوننات المنزلقة . وفي مدينة امستردام ثمة فتيات يرتدين " طيّحني " بحسب الاسم العربي حيث ينزلق السروال على مؤخراتهن لتمسكه حركات الفخذين .

لكن فتيات أوربا كن قد تعودن على إظهار مثلث "لباس " الخلفي مع " تاتو" حين يرتدين الجينز ، لكن التقليعة الجديدة تظهر المؤخرة كاملة ، ليتحول المشهد اليومي في بعض الأماكن إلى ألوان من الأزرق والأخضر والأحمر لملابس داخلية تتسلل ليس على استحياء من خلف سروال " طحيني " .

ولا يرتبط البنطلون المنزلق بالشذوذ كما يتصور البعض .. هذا ما قاله الفتى ايمن وهو لبناني ولد بهولندا ، مؤكدا انه يتبع الموضة فحسب ، وانه وصديقته تعودا على ارتداء بنطال واسع ينزلق عن المؤخرة وليس فوقها ..
وعن الغاية منذ ذلك يقول .. ليس ثمة هدف سوى المتعة وحب الظهور بحلة جديدة مثيرة .. ويضيف .. ما يتميز به الذين يرتدون هذا البنطال الدعة وحب الجمال والمجازفة .

وتشهد مدن عربية رواجاً كبيراً لسروال (طيّحني) ولم يقتصر أمره على الشباب فقط بل بدأت فكرته تغزو عقول الفتيات العربيات على رغم أن الأمر يبدو على نطاق ضيق إلى الآن لكنه مرشح للانتشار .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وعلى رغم أن البعض يصنف بنطلون "طيّحني" في خانة التسكع والبوهيمية ، إلا أن الأمر ليس كذلك بحسب زياد متي الذي يدرس بجامعة هولندية ويرتدي " طحيني هولندي " أن صح التعبير . ويشير زياد الى أن هذا اللباس يرتبط الى حد كبير بالشباب السود في أميركا الذين بداوا بالفكرة لتنتشر في أوربا وبعض البلدان العربية . و في مدينة أمستردام ناد أعضاءه ممن يرتدي " طيّحني " ، ويضم فتيات أيضا .

ويطلق البعض كما في مصر على طريقة اللبس هذه اسم " بابا سمح لي" ، وفي العراق يطلق البعض عليه " شطح " .

وكانت أجهزة حكومية ورقابية أعلنت حربا في بعض الدول العربية على مرتدي هذا النوع من الزي ، كما شرع أئمة مساجد بتحذير الشبان وأولياء أمورهم، إلى مخاطر ارتداء مثل الملابس الفاضحة، و المسيئة للمسلمين وللعادات والتقاليد الاجتماعية بحسب تعابير بعض الأئمة .

وعلى رغم أن الخليجيين مازالوا يفضلون ارتداء أزياءهم الوطنية التقليدية ، المتمثل بالثوب والعقال والغترة ، لكن بنطال " طحيني " وأزياء غربية أخرى وجدت ضالتها في رغبات بعض مراهقي الخليج لتلحظ العين بشكل متميز في أماكن معينة البنطال النازل أسفل الخصر، ومتدلياً خلف المؤخرة مع إظهار الملابس الداخلية.

وأغلب مرتدي" السراويل الساقطة" مراهقون يرغبون بالتميز عن الآخرين . جدير بالذكر أن السلطات الأمنية السعودية نشرت عام 2009 تعميما يقتضي تعقب من يلبسون بنطال (طيحني) أو بنطال (سامحني يا بابا) ووجهت جهات حكومية عدة بتنفيذ القرار . وتضمن القرار أخذ التعهد على من يلبس هذه النوعية من الملابس وعلى ولي أمره في المرة الأولى أو إحالته إلى الشرطة في حال عدم الاستجابة.

وفي أتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية صدر قانون يمنع ارتداء البنطال الساقط في الأماكن العامة,تحت ما يسمى بـ (قانون الحشمة) ، فيما قررت إحدى البلدات في ولاية (لويزيانا) حبس من يرتدي البنطال الذي يظهر الملابس الداخلية مدة ستة شهور وغرامة قدرها 500 دولار.

ولعل ما يثير في أمر سروال " طيحني " ان بعض مواقع الأزياء ، تنصح بصورة جدية النساء المتزوجات بارتداء سروال " طيحني " لان المرأة المتزوجة ستبدو أكثر جمالا و " إغراءً" وهي ترتدي البنطال المبرز لمفاتنها في منزل زوجها .
وفي هذا تقول جاكلين وهي فتاة في الخامسة والعشرين وتقيم ببروكسل أنها ترتدي البنطال في بيتها فقط حيث يستر الجزء الأوسط من المؤخرة بينما يظل الجزء العلوي باديا للزوج .وتضيف .. ارتداء فانيلة تصل للسرة أو فوقها سيكون مكملا للصورة على أحسن وجه .

avatar
زيكا 2010
Admin

عدد المساهمات : 233
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/09/2010
العمر : 36

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mandr.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى